الإقتصادي

أزمة زيت المائدة تُحرَك البرلمان

الغد الجزائري– دخلت أزمة ندرة زيت المائدة البرلمان بعدما أعلن وفد من النواب تشكيل لجنة استطلاعية للوقوف في المصانع على المشكلة التي يشكو منها المواطنون.

وعقدت لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والصناعة والتجارة والتخطيط اجتماعاً ثانيا، برئاسة إسماعيل قوادرية رئيس اللجنة، خصص لمواصلة ضبط برنامج البعثات الاستعلامية التي ستنظمها اللجنة خلال هذه الدورة.

وبعد مناقشة مختلف الاقتراحات، توصل الأعضاء إلى اتفاق على ضرورة البدء بتنظيم بعثات استطلاع طارئة تكون وجهتها مصانع إنتاج ونقاط توزيع مادة زيت المائدة وذلك من أجل الوقوف على أسباب ما يعرفه السوق المحلي من ندرة في هذه المادة الأساسية.

وبالموازاة مع ذلك، اتفق الأعضاء على تعزيز العمل الرقابي من خلال ضبط برنامج جلسات استماع تخصص لاستضافة عدد من مسؤولي القطاع وذلك بما يدخل ضمن اختصاصات اللجنة.

وعادت في الأسابيع الأخيرة صور التدافع بالقوة على المتاجر لاقتناء قنينات من مادة الزيت والتي تفاقمت رغم الإنتاج الوفير من المادة بشهادة مسؤولي التجارة فيما تفرض الوزارة تعليمات على جميع التجار وضع فواتير للتعاملات مع كل مموني السوق.

في وقت يخرج وزير التاجرة كمال رزيق في كل مرة لينفي شائعات ندرة زيت المائدة داعيا إلى عدم القلق من نقص المواد الاستهلاكية.

في المقابل، تنقل وفد لجنة النقل إلى ولاية وهران، بهدف الوقوف على الهياكل والمنشآت والمشاريع ذات العلاقة بواقع قطاع البريد والاتصالات، أين تم متابعة عرضا حول الخدمات التي تقدمها المؤسسة وآفاقها المستقبلية نحو تطوير وعصرنة القطاع باعتماد أحدث التكنولوجيات، على غرار مشروع إنجاز الحظيرة التكنولوجية وربط المناطق الصناعية الجديدة بالألياف البصرية بالإضافة إلى تجديد وإعادة تهيئة بعض المكاتب، كما تم رفع انشغال نقص اليد العاملة. وتأتي الزيارة لعدد من ولايات الغرب الجزائري، في وقت كانت لجنة الصحة تعاين المنشآت الصحية في ولاية الجلفة لرفع الانشغالات المدونة إلى الجهات الوصية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى