الأمازيغية

أول عرض لفيلم “الأفيون و العصا” بالأمازيغية

الغد الجزائري – قدّم الثلاثاء بالجزائر العاصمة العرض الأولي للفيلم الروائي الطويل “اسبسي دو عكاز”، وهو نسخة مدبلجة لفيلم “الأفيون والعصا” للمخرج أحمد راشدي وهذا بمناسبة الذكرى 104 لميلاد الكاتب مولود معمري.

واحتضنت قاعة ابن زيدون بديوان رياض الفتح العرض الأولي لفيلم “اسبسي دو عكاز”، المخصص لذكرى مولود معمري، والذي تم إعلانه على مستوى الرواق من خلال عرض أدبي لكل النصوص التي تتطرق إلى مسار هذا الكاتب والمفكر الكبير.

وعرض هذا الفيلم، المقتبس من الرواية التي تحمل نفس عنوان الفيلم والتي نشرت سنة 1965 للكاتب والباحث في الانثروبولوجيا، مولود معمري (1917-1989)، لأول مرة بقاعة السينما سنة 1971 حيث تمت دبلجته للغة الامازيغية سنة 2021 من طرف سمير آيت بلقاسم في اطار احترام “المعايير الدولية في هذا المجال” وهذا بهدف مد “جسور بين اللغتين الوطنيتين و هما العربية والأمازيغية”.

ويروي الفيلم، الذي يدوم 135 دقيقة، قصة كفاح الشعب الجزائري من أجل استقلاله وهذا من خلال يوميات قرية في منطقة القبائل حيث التحق أغلب سكانها بالحركة الوطنية.

وجرى هذا العرض بحضور وزيرة الثقافة والفنون، وفاء شعلال التي تطرقت إلى الكتب المخصصة لمولود معمري حيث وصفت برمجة هذا العرض والفيلم بـ”الخيار المناسب”.

وجدّدت الوزيرة التأكيد على “الدعم المتواصل” لدائرتها الوزارية للإنتاج السينمائي في كل اللغات لاسيما الأمازيغية، مشددة على ضرورة “تعزيز سياسة الدولة في دعم وتطوير اللغة الامازيغية” بهدف تمكينها من “اخذ مكانتها في المجتمع الجزائري كإحدى العناصر الاساسية للهوية الوطنية، مثلما ينص عليه الدستور”. وفي ختام كلمتها، أعلنت وزيرة الثقافة عن مشروع دبلجة فيلم “الرسالة” للمخرج مصطفى العقاد للغة الامازيغية.

ومن جهته، اعتبر الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد أن دبلجة هذا الفيلم يعكس “كل الاهتمام الذي توليه الدولة لتشجيع السينما الجزائرية من خلال اللغة الأمازيغية”، مبرزا الخبرة الكبيرة لسمير ايت بلقاسم الذي نجح في عمل “يتطلب جهدا تقنيا و فنيا كبيرا”. كما أشار عصاد الى أن هذا الأداء “يفتح افاق جديدة للإنتاج السينمائي الجزائري خلال الدبلجة المحترفة”.

وسيتم عرض فيلم “اسبسي دو عكاز” في العديد من ولايات الوطن، على غرار بويرة وتيزي وزو وبجاية ووهران وعنابة بالإضافة إلى الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج ابتداء من بداية السنة الجديدة من طرف المحافظة السامية للأمازيغية والوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى