الحدثالدوليالمغاربي

الجزائر تؤكد دعمھا للحركات الثوریة المناھضة للاستعمار

الغد الجزائري – جدد السفیر الجزائري بكولومبیا، ھاشمي احمد دعم الجزائر الثابت للحركات الثوریة المناھضة للاستعمار في العالم بأسره، مذكرا بالعلاقة الوطیدة بین الجزائر والرئیس الجنوب افریقي الراحل نیلسون ماندیلا المعروف بنضاله ضد الابارتاید.

وأكد ھاشمي بمناسبة مشاركتھ في محاضرة افتراضیة نظمتھا الجمعیة الأمریكیةاللاتینیة للدراسات الافریقیة الاسیویة في الذكرى الثلاثین لزیارة نیلسون ماندیلا لفنزویلا ان الجزائر لم تخف یوما مساندتھا للزعیم ماندیلا. مذكرا أنه في سنة 1974 حصلت الجزائر على طرد جنوب افریقیا من الجمعیة العامة للامم المتحدة بسبب نظام التمییز العنصري الأبارتاید.

وجدد الدبلوماسي في مداخلته دعم الجزائر الثابت للحركات الثوریة والمناھضة للاستعمار في العالم بأسره لا سیما وأنھا انتزعت استقلالھا بالسلاح وبصفتھا “قائدة لمتطلعات شعوب العالم الثالث”.

وأضاف ھاشمي أن حزب المؤتمر الوطني الإفریقي الذي كان یتزعمه ماندیلا و الحزب الإفریقي للاستقلال في غینیا و أمیكال كابرال في الرأس الأخضر وكل الحركات التحرریة في افریقیا كانت تتلقى الدعم المادي والعسكري من الجزائر.

وأضاف أن “العدید من المناضلین في أمریكا اللاتینیة وجدوا في بلادنا ملجأ”، مشیرا، من جانب آخر، إلى أن أول بلد زاره نلسون مندیلا غداة استقلال بلاده كان الجزائر سنة 1990 ، حیث قال “الجزائر ھي من جعلت مني رجلا” وأن “الحكومة والشعب الجزائریین أیدونا كثیرا، مالیا ومادیا وعسكریا ومعنویا”.

كما أكد الدبلوماسي الجزائري أن أول المناضلین من جنوب إفریقیا الذین حملوا السلاح قد تدربوا على أیدي ضباط جیش التحریر الوطني.

وتطرق الھاشمي بالحدیث عن الشراكة الجدیدة لتنمیة إفریقیا “نیباد” التي بادرت بھا الجزائر وبریتوریا
في إطار استراتیجیة رامیة إلى التموقع في صمیم الدینامیكیة الإفریقیة، إلى جانب اقتراح الجزائر سنة 2014 بأدیس أبابا بمناسبة الدورة 22 لقمة الاتحاد
الإفریقي والمتمثل في تسمیة قاعة المحاضرات الكبیرة في مقر الاتحاد الإفریقي باسم الراحل نلسون مندیلا عرفانا وتقدیرا لنضالھ ضد الأبارتید.

وقال في ھذا الشأن “سیبقى نلسون مندیلا خالدا في الذاكرة الإفریقیة لكونھ الوحید الذي مكن أبناء جنوب إفریقیا من المصالحة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى