الحدث

الحرف والمهن اليدوية.. أكثر التخصصات إقبالا من طرف الجزائريين

الغد الجزائري – كشفت وزارة التكوين والتعليم المهنيين عن قائمة التخصصات الأكثر إقبالا من طرف المتربصين، المتعلقة أساسا بالحرف والمهن اليدوية كالتبريد والترصيص كونها تماشى مع متطلبات السوق الوطنية.

وأوضح مدير التكوين والتعليم بوزارة التكوين والتعليم المهنيين مولود بلعوينات، أن الوزارة تعكف على تحيين مدونة التخصصات دوريا بإشراك الشركاء الاقتصاديين لمعرفة احتياجات السوق، مشيرا إلى إستراتيجية القطاع التي تهدف من خلالها استحداث تخصصات جديدة تماشيا مع متطلبات السوق الوطنية.

وأوضح بولعوينات خلال نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى، بأن الوزارة تنسق بجدية وبصفة دورية مع مختلف الوزارات والمؤسسات الاقتصادية لتحيين قائمة التخصصات، خلال هذا الموسم تم استحداث تخصصات جديدة، كتربية المحار وتخصص الوقاية والأمن المنجمي، إضافة إلى بعض التخصصات في مجال الطاقات المتجددة وهو المجال الذي يعول عليه كثيرا، مبرزا أن عملية تحيين مدونة التخصصات تتم بإشراك الشركاء الاقتصاديين لمعرفة احتياجاتهم.

وأضاف المتحدث، أن التخصصات الأكثر طلبا خلال السنوات الأخيرة والتي تعرف إقبالا متزايدا، هي الحرف والمهن اليدوية كالتبريد والترصيص، وهذا نتيجة تفتح سوق الشغل على هذا النوع من المهن، مشيرا إلى توفير مستشارين على مستوى جميع مراكز التكوين لتوجيه المتربصين قبل بدء التربص وأثنائه، مضيفا أنه رغم الظروف الاستثنائية التي يأتي فيها هذا الدخول التكويني بسبب جائحة كورونا، إلا أن الوزارة سخرت كل الإمكانيات المادية والبشرية من أجل استقبال 660 ألف متربص، بما فيهم 320 ألف متربص جديد، في أحسن الظروف، مؤكدا بأن كل الظروف مهيأة من ناحية المنشآت ومن جانب التأطير والمرافقة لتوفير تكوين نوعي في مختلف التخصصات. كما أشار بلعوينات إلى جملة من التحديات التى يعرفها القطاع، على مرافقة الشباب في إنشاء مؤسساتهم الخاصة وهذا من خلال التركيز مع المستشارين على تحسيس المتربصين على حسن اختيار التخصص منذ البداية”.

وفيما يتعلق بإدماج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في التكوين المهني قال بأن الوزارة لديها 5 مؤسسات خاصة بهذه الفئة في انتظار توسيعها في ولايات أخرى. أما بخصوص التكفل بمطالب عمال قطاع التكوين المهني، قال بلعوينات إن الوزارة تعمل على تحسين أوضاعهم بتكثيف الحوار مع الشريك الإجتماعي لإعادة النظر في سلم الرواتب وترقية المؤطرين والإطارات التي تعتبر من أبرز المطالب المشروعة.

للإشارة أعطى وزير التكوين والتعليم المهنيين مرابي ياسين، اليوم الأربعاء. من ولاية تيميمون إشارة انطلاق الدخول التكويني الجديد لدورة أكتوبر 2021. وفي بيان للوزارة، فقد أشرف الوزير على تدشين المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني، الشهيد موسى البركة بولاية تيميمون الذي افتتح من خلاله مرابي السنة التكوينية الجديدة 2021-2202.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى