الإقتصادي

النواب يطالبون بلجنة تحقيق برلمانية فـي “تجاوزات” الجوية الجزائرية

الغد الجزائري – طالب مجموعة من نواب البرلمان بفتح تحقيق في عمل مؤسسة الخطوط الجوية بالخارج على خلفية ما أسموه “التجاوزات” في أسعار الرحلات والخدمات الرديئة.

وقدّم 20 نائبا طلبا إلى رئيس المجلس الشعبي الوطني، إبراهيم بوغالي، لتعيين لجنة تحقيق برلمانية حول عمل هذه المؤسسة بما فيهم النائب عن الجالية الجزائرية بفرنسا-المنطقة الثانية، محمد بخضرة بخضرة الذي أوضح أنه بناء على العديد من الشكاوى حول عمل مؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية، تم تقديم طلب بهذا الخصوص.

وقال أن من بين الشكاوى المسجلة ما تعلق بارتفاع أسعار التذاكر، حيث بلغ سعر التذكرة باريس-الجزائر 700 أورو، في حين أن سعر تذكرة باريس-تونس 70 أورو. كما سجل النائب وجود حالات لبيع التذاكر بطريقة غير قانونية مع احتكار السوق داخل الوطن مما يسمح لهذه المؤسسة بالتلاعب، مضيفا إلى ذلك رداءة الخدمة المقدمة داخل الطائرة مقارنة مع مؤسسات أجنبية أخرى. مسجلا أيضا عدم تخصيص رحلات مباشرة للدول الأخرى، مع عدم التعويض عن الرحلات التي تم إلغاؤها.

في المقابل، طالب النائب عن الجالية الوطنية بالخارج بالمجلس الشعبي الوطني، فارس رحماني، رئيس المجلس ابراهيم بوغالي بتعيين لجنة تحقيق حول عمل الشركة مستندا على عدد من التجاوزات ذكرها في نص المراسلة.

من جانبه، كشف السيناتور عبد الوهاب بن زعيم انه وجب على شركة الخطوط الجوية الجزائرية أن تتجه إلى البنوك للاقتراض مثل ما هو معمول به في كل العالم وان تقدم ضمانات قروض جديدة تتماشى ووضعيتها المالية.

وقال السيناتور في تغريدة له أمس :”ليس معناه شركة عمومية تطلب من الحكومة والخزينة أموالا لتسديد الأجور والنفقات هذا لم يحصل في أي شركة في العالم وجب أن يكون هناك دراسة إستراتيجية وخطة اقتصادية جديدة للشركة للبقاء في السوق الوطنية وبتطوير الشركة، والأفضل للحكومة هو فتح المجال للمستثمرين الجزائريين والأجانب على حد سواء للاستثمار في مجال الطيران والخدمات الجوية”. مضيفا “شركات الطيران الأجنبية تستطيع تغطية الرحلات الجوية من والى الجزائر بدون أي خسائر للخزينة العمومية وبخدمات أفضل بكثير”.

وأكد بن زعيم أنه على الخطوط الجوية مسابقة الزمن الاقتصادي للبقاء، إذا ما استمرت الحكومة في ضخ الأموال للشركات أو لعمال الشركات والذين أعتبرهم شركات مستهلكة للأجور بدون أي خدمات أو إنتاج فسنتجه لعجز مالي كبير، يضاف للعجز الموجود، قانون الشركات في العالم من لم يستطيع أن يغطي النفقات ويربح يغلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى