الحدث

بعجي يكسب معركته البرلمانية ويستعرض عضلاته أمام خصومه

الغد الجزائري – يتواصل مسلسل الصراع في بين الحزب العتيد على أشده من خلال لجوء كل طرف إلى استعراض عضلاته عبر عدة مواقع بالعدالة والبرلمان والمقر الوطني.

تجمع اليوم الأحد الشعرات من أنصار الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، أمام المقر الوطني، بحيدرة، في وقفة مساندة له، في ظل مساعي سحب البساط من تحته بالأمانة العامة للحزب.

وتوافد العشرات منذ الساعة التاسعة صباحا قادمين من عدة ولايات ومحافظات لتنظيم وقفة داعمة لبعجي وصد خصومه الذين أعلنوا تنظيم اجتماع داخل المقر في وقت سابق حيث رفع الحاضرون شعارات مساندة للأمين العام بعجي أبو الفضل، على منها “كلنا بعجي أبو الفضل” “تزكية الأمين العام الشرعي بعجي” وغيرها من الشعارات مع رفع صور الأمين العام الحالي للحزب العتيد.

وحسب الصفحة الرسمية للحزب على فيسبوك، فإن منظمي الوقفة هم مناضلون ونواب البرلمان بغرفتيه ومحافظون رؤساء لجان الانتقالية من مختلف ولايات الوطن، قدموا دعما للأمين العام بعجي أبو الفضل. وكان خصوم بعجي قد قرروا سحب الثقة منه بعد توقيع 297 عضوا باللجنة المركزية للحزب من أصل 420 عضوا، على لائحة لرحيله وأقدمت على تجريده من صفة المناضل في الحزب، وأعلنت حالة شغور منصب الأمين العام. قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، إن مكانة حزبه كقوة سياسية أولى تتطلب التعزيز والتحصين للحفاظ عليها في الانتخابات المحلية التي سيدخلها بإرادة الفوز من أجل بناء مجالس منتخبة تمثيلية وتشاركية تخدم التنمية المحلية ومصالح المواطنين.

وفي لقاء مع المجموعة البرلمانية لحزبه بمقر المجلس الشعبي الوطني شدد بعجي الذي بدا منتشيا بالوقفة الداعمة له والتي نظمت أمام مقر الحزب اليوم بأن قيادة الأفلان ماضية في الإصلاحات لإعادة بناء الحزب ضمن منظمة مؤسسات دولة قوية. وقال ” إن حزب جبهة التحرير لا ينظر للقضايا الوطنية من زاوية حزبية ضيقة بل أنه منخرط كفاعل سياسي حقيقي وفق منظور وطني يتساوى مع اهتمامات الشعب ومتطلبات الدولة”.

واعتبر الأمين العام للأفلان أن مخطط عمل الحكومة فرصة مواتية لإشاعة ثقافة التوافق، معبرا عن أمله أن يحظى مخطط عمل الحكومة بمناقشة جادة ومسؤولة بكل حرية من خلال دعم كل ما هو في صالح المواطنين وتقديم مقترحات وبدائل ما يضمن تعزيز دولة القانون وتجديد الحكومة وإنعاش الاقتصاد الوطني.

المجموعة البرلمانية تعلن تمسكها ببعجي

هذا وعبرت المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني عن شجبها لبعض الممارسات التي مست بصورة الحزب، معلنة عن تمسكها بالشرعية المتمثلة في القيادة الحالية وعلى رأسها الأمين العام للحزب أبو الفضل بعجي.

وأوضحت المجموعة البرلمانية للحزب في بيان لها بعد اجتماعها بمقر المجلس الشعبي الوطني لمناقشة مخطط عمل الحكومة، أن القيادة الحالية استطاعت أن تسترجع بريق الحزب في الاستحقاقات السابقة من خلال فتح المجال للكفاءات.

وأشاد البيان ذاته بتوجيهات قيادة الحزب بضرورة الارتقاء بالعمل النيابي إلى مستوى تطلعات المواطنين وكذا الالتزام بإنجاح مخطط عمل الحكومة بالإثراء وكذا بمتابعة تطبيقية ميدانيا في حدود مهامهم وصلاحياتهم المنصوص عليها دستوريا. كما ثمن البيان أجواء النقاش المسؤول الذي ساد الاجتماع الذي تناول بالدراسة والتحليل الخطوط العريضة لمخطط عمل الحكومة.

أفلان المسيلة يتضامن مع بعجي أبو الفضل ‎‎

نظم، العشرات من المناضلين والمنخرطين بحزب جبهة التحرير الوطني، وقفة تضامنية أمام مقر المحافظة العاصمة الولاية المسيلة، تعبيرا عن دعمهم ومساندتهم للأمين العام للأفلان، أبو الفضل بعجي، على خلفية الأحداث التي شهدها مقر الحزب بالجزائر العاصمة واقتحامه من قبل المناوئين للأمين العام.

وحسب بعض المحتجين من رؤساء بلديات عن الأفلان ومناضلين ومتعاطفين،فإنهم يساندون أبو الفضل بعجي في كل قراراته وخياراته الرامية إلى تطهير الحزب، كما استنكروا ونددوا بكل المحاولات التي وصفوها بالبائسة واللامسؤولة التي تهدف حسبهم إلى ضرب استقرار الحزب وتشتيت مناضليه، قبيل الانتخابات المحلية المسبقة التي تعد بمثابة الاستحقاق الهام لتجديد البناء المؤسساتي الذي باشره رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون منذ انتخابه رئيساً للجمهورية”.

كما أكد المحتجون “التزامهم الكامل مع برنامج الرئيس وانخراطهم في مسار الإصلاحات، مؤكدين حسب البيان الذي تمت تلاوته خلال الوقفة الاحتجاجية ، بأن المساس بقيادة الحزب مساس باستقرار البلاد”.

من جهته دعا رئيس اللجنة المؤقتة لمحافظة المسيلة عيسى مرزوقي في كلمته، كافة إطارات ومناضلي الأفلان” إلى الالتفاف والتمسك بالقيادة الشرعية وذلك لتفويت الفرصة على المتربصين بالحزب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى