الحدثالمحلي

تشديد الإجراءات الصحية داخل المدارس

الغد الجزائري – كشف الدكتور إلياس أخاموك عضو اللجنة العلمية لمتابعة فيروس كورونا، أن وقف الرحلات الدولية مستبعد حاليا، بدليل أن إجراءات الغلق أثبتت عدم فعاليتها أمام مختلف أنواع متحورات فيروس كورونا.

وقال أخاموك في تصريحات إعلامية على هامش الملتقى الوطني لتجديد المنظومة الصحية، السبت، إنه هناك مسعى لتوسيع فرض الجواز الصحي، ليشمل فضاءات أخرى كمرحلة ثانية.

وأضاف أخاموك، إن المتحور “أوميكرون” سيكون السائد في الجزائر بنهاية الشهر، مؤكدا أنه سيتم تشديد الإجراءات الصحية داخل المدارس.

ولم يستبعد عضو اللجنة العلمية لمتابعة فيروس كورونا خيار التوجه إلى الحجر الصحي الجزئي في عدد من الولايات أو البلديات التي تسجل رقما كبيرا في الإصابات اليومية.

وكان أعلن معهد باستور، عن تسجيل 47 حالة إصابة جديدة بمتحور “أوميكرون”، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بهذا المتغير في الجزائر إلى 63 حالة إلى حد الآن.

وأفاد بيان لمعهد باستور أن هذه الإصابات تم تأكيدها بعد إجراء التحاليل على اختبار” بي.سي.أر” إيجابي للمعنيين بالمخبر المرجعي للمعهد. وأوضح البيان أن الأمر يتعلق الأمر بــ 29 حالة من ولاية الجزائر، ستة حالات من ولاية بجاية، حالة واحدة من ولاية البويرة وهي حالات كانت برفقة حالات مؤكدة سابقا إلى جانب 11 حالة من ولاية قسنطينة سجلت لدى مسافرين قادمين من فرنسا وتركيا وبريطانيا.

من جهة أخرى، أبرز البيان أن التلقيح يبقى هو الوسيلة الأكثر فعالية لتجنب المضاعفات والحالات الخطيرة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الالتزام الصارم بالتدابير الصحية الوقائية المتمثلة في ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي والغسل المتكرر لليدين، يمثل الوسيلة الأساسية لمواجهة زيادة عدد الحالات المسجلة.

وشهدت الجزائر أول إصابة بالمتحوّر الجديد في الرابع عشر من الشهر الماضي، ويتعلق الأمر بشخص أجنبي قدم عبر مطار هواري بومدين الدولي. ويوم 30 ديسمبر 2021، كشف معهد باستور، عن تسجيل 12 إصابة جديدة مؤكّدة بمتحور أوميكرون في الجزائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى