الإقتصادي

رزيق يتجاهل الطوابير وينفي وجود أزمة فـي زيت المائدة

الغد الجزائري– هاجم وزير التجارة كمال رزيق، المضاربين، واتهمهم باستغلال الأطفال في زيت المائدة، ما يفسر منع بيعه للقصر، حسب قوله، موضحا أن الاستهلاك غير العقلاني للمدة والمضاربة هما سبب ندرتها في بعض الولايات.

وفند وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق تسجيل أزمة وندرة في إنتاج مادة الزيت، مضيفا في تصريح إعلامي له، على هامش انطلاق أسبوع التبادل الاقتصادي والتجاري الجزائري – التركي بمركز المؤتمرات محمد بن أحمد بوهران، إن المضاربة إلى جانب السلوكات غير رشيدة للاستهلاك، هو ما يخلق ضغوطا على مادة الزيت مؤخرا، داعيا المستهلكين لترشيد استهلاكهم بدل اللجوء إلى التخزين والتسبب في خلق الندرة.

وفند رزيق وجود أزمة ندرة في المادة أو في إنتاجها، قائلا إنه لو كانت هناك أزمة في المادة لكانت المطاعم ومحلات الحلويات التي تعتمد على مادة الزيت بالدرجة الأولى أول المتضررين، “لو كانت أزمة زيت لما لم يغلق أي مطعم أو محل حلويات، وهي التي تتطلب كميات كبيرة من الزيت”.

وتوعد رزيق المضاربين قائلا إن مآلهم العدالة وفقا للقانون الجديد للمضاربة المصادق عليه مؤخرا. من جهة ثانية كشف رزيق عن تعويض 3 مصانع إنتاج بـ4000 مليار سنتيم وهي أعلى قيمة تسجل على مدار سنوات، حيث كانت قيمة تعويض الدعم الناجم تقدر بـ2.5. أما بخصوص حجم الإنتاج فوصفه رزيق بالهائل، حيث تسجل الجزائر إنتاج أكثر من 2500 طن/ في اليوم من الزيوت، في حين تقدر القدرة الاستهلاكية بـ 1600 طن، إلا أن الإشاعات في مواقع التواصل تمكنت من التأثير على سلوكات المستهلكين.

من جهة أخرى راهن وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق على رفع الاستثمارات البينية بين الجزائر وتركيا، خاصة أن الجزائر تمثل بوابة إفريقيا بعد دخول اتفاقية منطقة التجارة الحرة الإفريقية حيز التنفيذ. وأكد رزيق أن الجزائر تطمح مع شركائها لتحقيق شراكة صناعية إنتاجية أكثر منها تجارية.

وقال رزيق إن الحكومة بذلت مجهودات كبيرة لتطهير مناخ الأعمال وتسهيل ولوج رؤوس الأموال والمشاريع، للرفع من مستوى الاقتصاد الوطني، يضاف لها تعيين السنة الحالية كسنة الإقلاع الاقتصادي.

ودعا وزير التجارة رجال الأعمال الأتراك والأجانب لاستغلال الفرصة الحالية لما تتيحه من انفتاح على مشاريع الاستثمار، مؤكدا أن المنصات الرقمية متاحة أمام الأجانب للتعرف على السوق الوطنية، بالإضافة إلى الدبلوماسية الاقتصادية المخولة لإبراز مكامن الولوج أمام رجال الأعمال الراغبين في الاستثمار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى