الإقتصادي

سوناطراك تبحث تطوير الاستكشافات فـي ليبيا ونيجيريا

الغد الجزائري -كشف الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار، أمس الإثنين، أن استثمارات المجمع لتصدير الغاز الطبيعي المميع عبر الأنابيب جد معتبرة، بحيث لا تحتاج إلى غاية سنة 2030 إلى قدرات إضافية ماعدا بعض المشاريع مثل توسعة الميناء البترولي لسكيكدة للسماح بدخول السفن العملاقة وتسهيل الولوج إلى الأسواق الآسيوية وأمريكا الجنوبية.

وأوضح حكار، لفوروم الإذاعة الجزائرية، حول استراتيجية المجمع للاستثمار في إفريقيا ودول الجوار، أن الشركة لديها مشاريع في البيرو تنتج وتدر مداخيل للشركة تقدر بـ 150 مليون دولار، مضيفا أن الشركة تعكف على دراسات لتطوير استكشافات بليبيا ونيجيريا مستقبلا. وكشف الرئيس المدير العام لسوناطراك ، انتهاء الدراسات التقنية الخاصة بمشروع خط أنبوب الغاز الجزائري – النيجيري لتموين أوروبا.

وأبرز أن المشاورات جارية بين الدول المعنية حول الجدوى الاقتصادية لتجسيده على أرض الواقع. موضحا أن فكرة المشروع قديمة وليست حديثة اليوم، بدأنا بالتعاون بين دول المنطقة وهي نيجيريا، النيجر والجزائر وهناك دراسة جدوى تقنية مكتملة حول منطقة عبور الأنابيب. وأوضح المتحدث ذاته أن المشاورات متواصلة من حيث الطلب على الغاز، وتنفيذ المشروع يتطلب دراسة جدوى اقتصادية حول الطلب والأسعار.

وفي شق الاستثمار الأجنبي في الجزائر، أكد حكار أنه ومع بداية سنة 2022 كأقصى تقدير سيتم توقيع اتفاقيات جديدة للاستكشاف والإنتاج، ولهذا يعمل قطاع الطاقة على تحسين مناخ الأعمال بتذليل العقبات البيروقراطية ومراجعة النصوص التنظيمية لجلب المستثمرين، مبرزا توجه المجمع نحو تشجيع المؤسسات الجزائرية الصغيرة والناشئة وإعطاء الفرص للكفاءات الجزائرية.

وأضاف ذات المتحدث أن مجمع سوناطراك يراهن في المستقبل على الصناعة الهيدروجينية المندرجة ضمن مخطط الشركة لمواكبة ما يجري في العالم في التوجه نحو الطاقات النظيفة.

وتوقع الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار بلوغ العائدات قيمة تتراوح بين 30 و33 مليار دولار مع نهاية السنة الجارية، مؤكدا الأريحية المالية للمجمع بفضل قرارات الأوبك وتحسن مؤشرات الأسواق النفطية في العالم.

واستعرض حكار المشاريع المندرجة ضمن استراتيجية المجمع إلى غاية 2025، وأبرزها تجديد الإحتياطات الوطنية من المحروقات والتي رغم أزمة وباء كورنا -يضيف المتحدث- تمكن المجمع من تجديد الإحتياطات ب120 بالمائة، بالإضافة إلى تطوير الصناعات التحويلية لضمان الإستهلاك المحلي. وقال الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار في سياق متصل إن الشركة تمكنت من تحقيق 21 مليار دولار مع نهاية شهر أوت 2021 مقارنة بـ 13 مليار دولار لسنة 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى