الإقتصادي

لا مسح لديون المؤسسات المتعثرة

الغد الجزائري-كشف الوزير المنتدب لدى الوزير الأولى المكلف بالمؤسسات المصغرة، نسيم ضيافات أن حجم التمويلات الموجهة للمؤسسات المصغرة خلال سنتي 2020 و2021 في إطار الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية ” أناد” بلغت 10 آلاف تمويل، ما سمح من استحداث 24 ألف منصب شغل، مؤكدا أن رهان السنة الجديدة 2022 هو كيفية إنشاء مؤسسات مصغرة تتماشى مع متطلبات السوق الوطنية.

وأوضح ضيافات في “فوروم الإذاعة”، اليوم الاثنين، أن “الإصلاحات التي مسّت الجانب القانوني أزالت كل العراقيل التي كانت تمنع سابقا من استحداث المؤسسات المصغرة”.

وهو ما يفسر الارتفاع المذهل لعدد الطالبات لإنشاء مثل هذه المؤسسات المصغرة والتي تجاوزت 59 ألف طلبا خلال الفترة الممتدة من جويلية 2020 إلى غاية نهاية سنة 2021،

وأنه “تم تكوين 25 ألف شاب في مجال طريقة تسير مثل هذه المؤسسات”. وكشف ضيافات أيضا أنه ” الوزارة تملك خريطة النشاطات على مستوى 58 ولاية، خاصة على مستوى مناطق الظل ما يسمح له بتوجيه الشباب الراغبين في إنشاء المؤسسات المصغرة بالتركيز على نشاطات معينة.

وأوضح الوزير أن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، يولي اهتماما كبيرا للمؤسسات المصغرة التي تعتبر أساس الاقتصاد الوطني ، مشيرا إلى أن إنشاء مثل هذه المؤسسات يجب أن يتماشى مع متطلبات السوق الوطنية.

من جانب أخر، أكد ضيافات أنه لا يمكن مسح ديون المؤسسات المتعثرة، لكن ستكون هناك بعض الاستثناءات بعد دراسة كل ملف حالة بحالة خاصة بعد أن أظهرت الأرقام أن 70 بالمائة من المؤسسات متعثرة و30 بالمائة فقط لا تزال في حالة نشاط” مشيرا أن “هذه الأرقام لا تعتبر بالكارثية لكن لا بد من إيجاد الحلول لهذه المؤسسات المتعثرة”.

وتابع أنه “من أجل هذا الغرض تم إنشاء منصة رقمية يقوم أصحاب المؤسسات المتعثرة بتسجيل أنفسهم من أجل دراسة ملفاتهم وإيجاد الحلول المناسبة لوضعيتهم”.

كما ثمن ضيافات الإصلاحات التي تمت خلال السنتين الفارطتين بمشاركة الخبراء، ممثلي المجتمع المدني وجميع الأطراف التي ساهمت في إثراء الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية” ليضيف أن “رهان السنة الجديدة 2022 هو كيفية إنشاء مؤسسات تتماشى مع متطلبات السوق الوطنية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى