المحلي

مرسوم لتسوية البنايات غير المطابقة لرخص البناء

الغد الجزائري– كشف وزير السكن والعمران والمدينة طارق بلعريبي، عن دراسة بعض المشاكل التي تعترض تقدم المشاريع السكنية في القطاع مثل رخصة المطابقة ورخص البناء.

وقال الوزير في كلمة له خلال لقاء حول المشاريع الاستثمارية العالقة، أنه تم إحصاء في بداية السنة 147 استثمار عالق بسبب رخص المطابقة ورخص البناء، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية أصّر أن سنة 2022 ستكون سنة صناعية بامتياز من خلال الانطلاق في جميع الاستثمارات العالقة.

وكشف وزير السكن أنه منذ شهرين والقطاع يدرس في جميع الاستثمارات التي أنجزت وبها مشاكل وعراقيل حالت دون إتمام انجاز هذه المشاريع. مضيفا أنه كان في السابق 147 استثمار عالق غير أنه حاليا لم يتبقى 58 استثمارا عالقا بسبب رخص التعمير.

وكشف وزير السكن، عن مرسوما سيتم طرحه من شأنه تسوية جميع البنايات غير المطابقة لرخص البناء. بالإضافة كذلك إلى تسوية وضعية جميع البنايات التي أنجزت بحيازة رخص البناء.

وأكد أن هناك نسبة كبيرة من المشاريع والاستثمارات ستحصل على رخص المطابقة ورخص البناء عن طريق هذا المرسوم التنفيذي الذي تمت دراسته على مستوى اجتماع الحكومة وسيتم إطلاقه قريبا.

وتحدث وزير السكن عن بعض المستثمرات التي أنجزت بدون رخص البناء حيث أكد أنه سيتم الأخذ بعين الاعتبار قرارات استثنائية لعدم توقف هذه المشاريع خاصة وأنها منجزة تطبيقا لأوامر رئيس الجمهورية كما أن الوزير الأول درس الإشكال وتبين من خلال الإحصائيات أن هذه المشاريع توظف 70 ألف عامل.

وأكد المسؤول الأول عن القطاع، أن 80 بالمائة من جميع المستثمرين الذين لديهم مشاكل في رخص المطابقة ورخص البناء والتي لم تنطلق سيتم تسوية وضعيتها قبل نهاية السنة وسيتم تسليم تصريح للانجاز من اجل المساهمة في الاقتصاد الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى